السبت, أبريل 13, 2024

أضخم مناجم الليثيوم في العالم 2024

تعتبر دولة أستراليا من أكبر منتجي الليثيوم في العالم، حيث تنتج أكثر من 62000 طن، تليها تشيلي والصين بـ 39000 و19000 طن، ويتمتع هذا المعدن القلوي الترابي بأهمية كبيرة في الصناعة الكهربائية نظرًا لكتلته الذرية المنخفضة وتكوينه الإلكتروني الفريد مما جعله مكونًا فعالاً ومستدامًا في الهواتف والمركبات والبطاريات الأيونية، وقد اجتذب الليثيوم أيضًا علماء البيئة لدوره في التخزين الكهربائي المستدام لأنه يسهل إعادة استخدام البطاريات المستنزفة، ومن المتوقع أن ينمو حجم سوق الليثيوم بنسبة 12% تقريبًا من عام 2023 إلى عام 2030، حيث يفضله المستثمرون على المعادن الثمينة الأخرى بسبب وعده، لا سيما بسبب طرحه للسيارات الإلكترونية في ألمانيا والصين.

شاهد أيضاً: أفضل 10 مشاريع مؤثرة في مجال التكنولوجيا

أكبر 9 مناجم لليثيوم في العالم:

1- منجم جرينبوشس

أكبر منجم في العالم هو منجم ألبيمارل جرينبوشس في غرب أستراليا، ويقع المنجم جنوب بيرث ويمكن الوصول إليه عبر الطريق السريع الجنوبي الغربي بين بنبري وبريدجتاون إلى بلدة جرينبوشز وكذلك عبر طريق مارانوب فورد المعبد إلى منجم جرينبوشس، ويتم تقسيم أسهم ألبيمارل في المقام الأول بين الشركة الصينية، تيانكي لصناعات الليثيوم، وتمتلك شركة ألبيمارل الأمريكية نسبة 49٪ المتبقية من الأسهم، ومن المتوقع أن يعمل المنجم حتى عام 2039 وينتج 155.8 ألف طن من الليثيوم في عام 2022، وأكملت الشركة خطتها التوسعية في عام 2020 وخلقت 300 فرصة عمل بفضل هذا المشروع، وسيتم دمج ثلاث حفر موجودة لزيادة معدلات التعدين بمقدار 16 مليون متر مكعب.

2- منجم سالار دي أتاكاما

يقع ثاني أكبر منجم للليثيوم في أنتوفاجاستا، تشيلي، وأنتجت 135.4 ألف طن من الليثيوم في عام 2022 ومن المقرر أن تظل عاملة حتى عام 2030 تحت إدارة Sociedad Química y Minera de عندي تشيلي (SQM)، ويقع المنجم في صحراء أتاكاما ، وهي بيئة غنية تحتوي على احتياطيات تبلغ حوالي 9.2 مليون طن، لذلك، كانت تشيلي مسؤولة عن 26% من إنتاج الليثيوم في عام 2021. واستثمرت شركة Albemarle وSQM التشيلية 2.3 مليار دولار في عام 2022 وهما مسؤولتان عن التنقيب في صحراء أتاكاما، وكانت هناك بعض التحديات في مجال التعدين بسبب الطلب على تقنيات التعدين التي لا تعتمد على المياه وتقنيات التبخر التقليدية، ولذلك، فإن بعض المشاريع التي لا تعتمد تقنيات جديدة صديقة للبيئة لم يكن لها تأثير كبير على الحفر الضخم وإنتاج الليثيوم، ولكنها وضعت كل الأنظار على التقنيات الجديدة التي ستجلبها تشيلي إلى مشهد التعدين وزيادة الاستثمارات.

منجم ليثيوم

3- منجم جبل ماريون لليثيوم

قد أجرى منجم الليثيوم في جبل ماريون تحسينات كبيرة لتحسين إنتاجه، مثل التقدم في الاتصالات، ومحطات الطاقة التي تعمل بالغاز الطبيعي المسال، وحلول الأمن المائي المستدام، ويقع المنجم جنوب غرب منجم كالغورلي في غرب أستراليا، وقد أنتج ما يقرب من 56 ألف طن من هيدروكسيد الليثيوم في عام 2022، وهو مملوك لشركة Mineral Resources التي تعمل بالاشتراك مع شركة Jiangxi Ganfeng Lithium Co. ومن المقرر أن يظل المنجم قيد الإنتاج حتى 2047.

4- منجم جبل كاتلين لليثيوم

يمتلك منجم الليثيوم في جبل كاتلين تقديرًا للموارد يبلغ 12.2 مليون طن بنسبة 1.3% من ثاني أكسيد الليثيوم، ويقع منجم الحفرة المفتوحة على بعد كيلومترين شمال رافينثورب وبدأ عملياته في عام 2016. وبما أن المنجم يعتمد على الطاقة الشمسية وموارد الطاقة المتجددة، فقد تمكن من خفض التكاليف وتحقيق زيادات في حمولة الموارد المعدنية من 21% إلى 13.3 مليون طن عند 1.2% Li2O في عام 2022. ومن المقرر أن يعمل المنجم حتى عام 2025 وهو مملوك بالكامل لشركة Allkem الأرجنتينية. وفي أبريل 2022، تم إطلاق مشروع جديد في حفرة رئيسية مكونة من 147 حفرة لزيادة عمر المنجم ومراجعة التقارير المتعلقة بالموارد المعدنية واحتياطيات الخام.

5- منجم بيلجانجورا

مشروع بيلجانجورا هو منجم سطحي يقع أيضًا في غرب أستراليا، ويقع جنوب ميناء هيدلاند في منطقة بيلبارا ومن المتوقع أن يظل عاملاً حتى عام 2060، وقد حقق هذا المنجم العديد من التطورات التكنولوجية في أتمتة المركبات والتدريبات، وأدى خفض التكاليف والتحسين إلى زيادة إنتاج الشركة بمقدار 100000 طن جاف سنويًا، وتعتزم الشركة إضافة المزيد من المشاريع في نهاية عام 2023 بهدف أساسي هو توسيع العمليات للوصول إلى الطاقة الإنتاجية الكاملة والعائد، وتشير التقديرات إلى أن مشروع بيلجانجورا يحتوي على احتياطيات مؤكدة ومحتملة تبلغ 214.2 مليون طن بنسبة 1.19% من أكسيد الليثيوم، ويستخدم المشروع تقنيات التعدين بالحفرة المفتوحة، ويمتلك مصنع التركيز الخاص به قدرة معالجة خام تبلغ 2 مليون طن سنويًا ومن المقرر أن تزيد بأكثر من ضعفين بعد توسيع المنجم.

منجم ليثيوم

6- منجم سالار ديل هومبر مويرتو

يقع المنجم الجديد في كاتاماركا بالأرجنتين، وهو مملوك لشركة ليفنت ومقرها الولايات المتحدة والتي تجري عملياتها في سنغافورة واليابان والصين وكوريا والمملكة المتحدة والأرجنتين، وهي المورد الرئيسي لمستهلكي الليثيوم في شركات التكنولوجيا الكبرى مثل تيسلا وبي إم دبليو، وقد ارتفع دخل الشركة بنسبة 45483.3% من عام 2021 إلى عام 2022، بالإضافة إلى زيادة تقريبية في الإيرادات بنسبة 90%، وأنتج المنجم 32.8 ألف طن من الليثيوم في عام 2022 وسيظل عاملاً حتى عام 2090، وتبيع شركة ليفنت في المقام الأول هيدروكسيد الليثيوم من فئة البطاريات، ومعدن الليثيوم عالي النقاء، وبوتيليثيوم، ويقع المنجم على ارتفاع عالٍ، وقد تسببت الخصائص الجغرافية الفريدة مثل انخفاض هطول الأمطار والتضاريس غير المتناسقة في تبخر المياه بمعدل أسرع من المناجم الأخرى، مما يعني أن التعدين هناك له آثار خطيرة على البيئة وانبعاثات الدفيئة، وتعتزم الشركة تسريع مشروعها وتوسيعه ثلاثة أضعاف على الرغم من التأثيرات التي أحدثها على الأنهار والمجتمعات المجاورة مثل نهر ترابيتشي.

7- منجم سالار دي أويوني

يقع المنجم الأخضر في بوتوسي ببوليفيا، وهو مملوك لشركة Yacimiento de Litio Bolivianos وقد أنتج 14 ألف طن من الليثيوم في عام 2022، وعلى الرغم من أن المسطحات الملحية في بوليفيا تحتوي على احتياطيات كبيرة من الليثيوم والمعادن الثمينة، إلا أن الحكومة البوليفية لم تتمكن من التنقيب أو بدء عمليات واسعة النطاق لاستخراج الليثيوم، ومع ذلك، استثمرت الشركات الصينية والروسية ما يقرب من 1.4 مليار لبدء العمليات على أمل زيادة إنتاج الليثيوم الذي سيصل إلى 24 ألف طن في عام 2022، وعلى الرغم من كون المقاطعة لاعبًا صغيرًا مقارنة بالمنتجين بالجملة في جميع أنحاء العالم، إلا أن التحولات الأخيرة في الأحداث لقد ألقوا مزيدًا من الضوء على إمكانات الأراضي المالحة الغنية.

8- منجم بيكيتا

يقع منجم بيكيتا في ماسفينغو، زيمبابوي، وهو مملوك لشركة بيكيتا للمعادن (PVT). وقد أنتج ما يقرب من 26 ألف طن من الليثيوم في عام 2022، وبخلاف إنتاج الليثيوم في المنجم، فهو أيضًا منتج عالمي للبيتالايت والتانتاليت، ويمتلك منجم بيكيتا موارد معدنية من الليثيوم تقدر بنحو 65.4193 مليون طن من الخام. ومن المتوقع أن تبدأ مشاريع معالجة وتوسعة المعادن الأخيرة التشغيل في أواخر عام 2023، مما يعني أن هناك زيادة متوقعة في إنتاجية الشركة واحتياطياتها، وتم الاستحواذ على الشركة من قبل شركة Sinomine Resource Group الصينية في عام 2022 والتي اقترحت إنشاء مصنع جديد لتركيز الإسبودومين وتوسيع مصنع البيتاليت الحالي.

منجم سالار ديل هومبر مويرتو

9- منجم سالار دي أولاروز لليثيوم

وقد أنتج المنجم 13.8 ألف طن من الليثيوم في عام 2022 بملكية شركة Alkem، ويقع في جوجوي، الأرجنتين، ومن المتوقع أن يعمل حتى عام 2030، وقد قامت شراكة الشركة مع الشركة اليابانية، شركة تويوتا تسوشو، بتمويل خطط التطوير في أولاروز، وبالمقارنة مع المناجم الأخرى في المنطقة مثل أتاكاما وأيوني، فإن المنجم يحتوي على نسبة منخفضة من المغنيسيوم إلى الليثيوم، وهو الأفضل في عمليات الاستخراج والتكرير، وتمتلك الشركة واحدة من أقل نسب تكلفة الإنتاج حيث تتراوح تكلفة التشغيل النقدية بين 3500 دولار/طن و4000 دولار/طن.

شاهد أيضاً:

 أكبر 5 بنوك في العالم من حيث حجم الأصول
5 مشاريع عملاقة أنجزتها تركيا بـ 2023
مدير Spotify المالي يترك منصبه بعد تسريح 1500 موظف
خطوات استخراج تأشيرات مهنية فورية في السعودية