الإثنين, يونيو 24, 2024

أفضل المشاريع الجديدة في الشرق الأوسط

تعتبر منطقة الشرق الأوسط بيئة خصبة لاستقطاب المستثمرين والشركات الكبرى من مختلف دول العالم لبناء مشاريع عملاقة، وتشمل هذه المشاريع ناطحات السحاب الضخمة، والمراكز التجارية الضخمة، ومشاريع الطاقة المتجددة، وتعتبر دول الخليج العربي واحدة من أبرز الوجهات التي توفر مزايا كبيرة تشجع على الاستثمار في الشرق الأوسط، ويعزى ذلك جزئياً للتسهيلات التي تقدمها للمستثمرين ولخططها المدروسة بعناية لتحقيق طموحاتهم، وعلى الرغم من التحديات في منطقة الشرق الأوسط، إلا أنها نجحت في تنفيذ مشاريع اقتصادية ضخمة، مثل البنية التحتية والمعالم المعمارية الرائعة.

أضخم 3 المشاريع الجديدة في منطقة الشرق الأوسط:

1- محطة توليد الكهرباء في حتا:

تم بناء المحطة الكهرومائية في دبي، وتحديداً في منطقة حتا، لتكون أول محطة كهرومائية في المنطقة بقدرة إنتاجية تصل إلى 250 ميغاواط، وتم تحقيق كفاءة إنتاجية تبلغ 90 في المئة في هذه المحطة، مما يسهم في رفع نسبة اعتماد دبي على الطاقة النظيفة إلى 75% بحلول عام 2050، حيث بلغت تكلفة هذا المشروع الضخم 1.437 مليار درهم إماراتي، وستعتمد المحطة بشكل رئيسي على مياه سد حتا الذي يمتلك سعة تخزينية تزيد عن 17 مليون غالون من المياه.

واختارت هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا) ائتلافًا يتألف من 4 شركات لبناء هذا المشروع، وهذه الشركات هي “ستراباج إي جي” و “ستراباج دبي ذ.م.م” و “أندريتز هيدرو” و “أوزكار”. كما تم تعيين مجموعة “إي دي إف” الفرنسية كطرف استشاري لمشروع محطة حتا الكهرومائية، ومن المتوقع أن يبدأ تشغيل المشروع في شهر فبراير من عام 2024، ويعتبر هذا المشروع واحدًا من أكبر المشاريع الجديدة في الإمارات التي ستسهم في تعزيز الاقتصاد الوطني على المدى البعيد.

محطة توليد الكهرباء في حتا

2- برج خور دبي

نتحدث اليوم عن مشروع جديد ضخم في منطقة الشرق الأوسط، وهو برج خور دبي الذي سيكون له ارتفاع يبلغ 928 مترًا، مما يجعله أطول من برج خليفة بمقدار 100 متر تقريبًا، وتكمن ميزة برج خور دبي في تصميمه الاستثنائي الذي يجمع بين العناصر الإسلامية والعصرية، حيث تم استلهام تصميم البرج من شكل مآذن المساجد، وتمثل بعض أجزائه شكل زهرة الزنبق، حيث يُعتبر هيكل البرج الجزء السفلي من الزهرة ويتصل بالأرض عبر كبلات قوية تشبه أوراق الزنبق، وكل هذه العناصر تجعل من برج خور دبي واحدًا من المشاريع البارزة في إمارة دبي، ويجب الإشارة إلى أن تكلفة هذا المشروع من المقرر أن تصل إلى مليار دولار.

برج خور -دبي

3- البرج الأيقوني في العاصمة الإدارية الجديدة

في عام 2015، أطلق الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي مشروعاً ضخماً يعرف بإسم “العاصمة الإدارية الجديدة”، ويهدف هذا المشروع إلى تكوين مركز إداري جديد لمصر، حيث ستقوم الوزارات والهيئات الحكومية الرسمية بنقل مقارها إلى هذه المنطقة الجديدة، وستستضيف العاصمة الجديدة سفارات أجنبية وستكون موطنًا للعديد من الشركات والمؤسسات في القطاع الخاص، وستشمل أيضًا مناطق سكنية فاخرة، منتجعات سياحية، ومراكز تسوق حديثة.

ويعد ” البرج الأيقوني ” واحد من أبرز المشاريع في العاصمة الجديدة، وواحدًا من أكبر المشاريع في منطقة الشرق الأوسط من حيث التصميم والتكلفة، حيث يصل ارتفاع البرج إلى نحو 1,263 قدم، ويتألف من حوالي 80 طابقًا، وعند الانتهاء من بنائه، سيصبح البرج الأعلى في إفريقيا، وتم تصميم البرج الخارجي بمستوحى من المسلات الفرعونية القديمة، ويتميز بتاج مضيء يهدف إلى تعزيز الإحساس بالقوة والاستقرار، ويتم تنفيذ هذا المشروع بواسطة شركة دار الهندسة.

البرج الأيقوني -مصر