الإثنين, يونيو 24, 2024

أكبر 5 اقتصاديات في العالم بحلول عام 2050

تتوقع التوقعات والتحليلات الاقتصادية تغيرات جذرية في تصنيف الاقتصادات العالمية بحلول عام 2050، وسيكون هذا التغير ملحوظًا وسيعكس تغيرات جذرية في الديناميات الاقتصادية العالمية، سيشهد العالم تحولات هامة تجعله يبدو مختلفًا تمامًا عن الوضع الحالي، ستظهر اقتصادات جديدة وناشئة على الساحة العالمية، وستتغير التوازنات الاقتصادية والسياسية على نحو كبير، وهذا التحول سيؤثر بشكل كبير على الحياة الاقتصادية والسياسية على الساحة العالمية.

أكبر 5 اقتصاديات في العالم بحلول عام 2050:

1- الصين
الناتج المحلي الإجمالي المتوقع:
58.50 تريليون دولار.

الصين قد شهدت نموًا اقتصاديًا هائلًا على مدى العقود الثلاثة الماضية وأصبحت واحدة من أكبر الاقتصادات في العالم، توقعاتها لتصبح أكبر اقتصاد في العالم بحلول عام 2050 تعكس النمو المستدام الذي شهدته والجهود التي بذلتها في مجالات مختلفة، وقد تأسست هذه التوقعات على أساس تعادل القوة الشرائية (PPP)، وهي منهجية تستخدم لقياس الناتج المحلي الإجمالي بناءً على الأسعار المحلية للبضائع والخدمات، وفي العام 2022، كانت الصين تحقق نموًا اقتصاديًا ملحوظًا ولديها تأثير كبير على الاقتصاد العالمي.

استخدام اليوان الصيني في التجارة الدولية بدلاً من الدولار الأمريكي هو جزء من استراتيجية الصين لزيادة تأثيرها في النظام الاقتصادي العالمي، الصين تسعى إلى تعزيز استخدام اليوان في التجارة الدولية وزيادة أهميته كعملة عالمية، ويعتبر هذا التحول جزءًا من مساعي الصين لزيادة تأثيرها الاقتصادي والمالي على الساحة العالمية.

2- الهند
الناتج المحلي الإجمالي المتوقع:
44.13 تريليون دولار

توقعت شركة برايس ووترهاوس كوبرز أن تحتل الهند المرتبة الثانية كأكبر اقتصاد في العالم بحلول عام 2050، متفوقة على الولايات المتحدة، ومن المتوقع أن تتجاوز الاقتصاد الهندي الياباني بحلول عام 2032، الهند تُعتبر قوة اقتصادية بارزة تتنافس مع الصين من أجل التفوق الإقليمي في قارة آسيا، ومن المتوقع أن تلعب دورًا عالميًا أكبر بحلول عام 2050.

3- الولايات المتحدة
الناتج المحلي الإجمالي المتوقع:
34.10 تريليون دولار

الولايات المتحدة ليست فقط أكبر اقتصاد في العالم، ولكنها أيضًا تُعتبر أقوى دولة في العالم، بالإضافة إلى ذلك، تحتل الدولار الأمريكي المرتبة الأولى بين أقوى العملات على الصعيدين الوطني والعالمي، وتحتفظ العملة الأمريكية بمكانتها كعملة احتياطية عالمية، قد سُمي القرن العشرين بالقرن الأمريكي نظرًا للهيمنة الاقتصادية والسياسية التي مارستها الولايات المتحدة خلال تلك الفترة، ومع ذلك، وبحلول عام 2050، هناك توقعات بأن الهيمنة الاقتصادية للولايات المتحدة قد تنخفض، وقد تصبح ثالث أكبر اقتصاد في العالم بعد الصين والهند، وذلك وفقًا لتوقعات شركة برايس ووترهاوس كوبرز.

شاهد أيضاً: الدول الأضعف اقتصادياً من حيث الناتج المحلي

4- اندونيسيا
الناتج المحلي الإجمالي المتوقع
: 10.50 تريليون دولار

إندونيسيا تعتبر واحدة من أكثر الدول اكتظاظًا بالسكان في العالم، وبحلول عام 2050، من المتوقع أن تحتل المرتبة الرابعة كأكبر اقتصاد في العالم، وحاليًا، تحتل المرتبة السادسة عشرة من حيث حجم الاقتصاد العالمي، وهي أكبر اقتصاد في جنوب شرق آسيا.

5-البرازيل
الناتج المحلي الإجمالي المتوقع:
7.54 تريليون دولار

من المتوقع أن تحتل البرازيل المرتبة الخامسة كأكبر اقتصاد في العالم بحلول عام 2050، حيث ستتجاوز دولًا مثل ألمانيا واليابان والمملكة المتحدة، وسيعزى معظم نموها إلى ثروتها في الموارد الطبيعية وإلى سكانها الشبان.

شاهد أيضاً:
ما هي العملة الاحتياطية؟
الدول التي تملك أكبر إحتياطي من الذهب
تعرف على اغنى 10 أثرياء في اوروبا