الخميس, يوليو 25, 2024

أكثر 10 دول معرضة لحدوث الزلازل في العالم

تعتبر الزلازل من أكثر الكوارث الطبيعية تدميراً وتأثيراً على حياة البشر والبنية التحتية. تتفاوت مناطق العالم في تعرضها لهذه الظاهرة الطبيعية بناءً على موقعها الجغرافي والتكتوني، وفي هذا المقال، سنتناول أكثر 10 دول تعرضًا للزلازل في العالم، حيث سنستعرض الأسباب العلمية وراء تكرار هذه الزلازل وتأثيرها على السكان والبيئة.

أكثر 10 دول تعرضًا للزلازل في العالم:

1- اليابان

اليابان

تقع اليابان في منطقة حزام النار في المحيط الهادئ ، وهي منطقة حول المحيط الهادئ معرضة للنشاط التكتوني والزلازل، وتأتي اليابان في المرتبة الأولى في القائمة. ونظرًا للنشاط اليومي، فقد طورت تقنية قادرة على اكتشاف حتى أصغر الزلازل. يُظهر الباحثون، المزودون بأكثر من 1000 جهاز قياس زلازل في جميع أنحاء الجزيرة، أن غالبية الزلازل صغيرة ولا يشعر بها السكان، ولكن في بعض الأحيان يضرب زلزال أكبر يمكن أن يسبب أضرارًا أو حتى خسائر في الأرواح.

تمتلك اليابان أيضًا نظامًا وطنيًا لإخطار سكانها بوجود زلزال وشيك، حتى يكونوا مستعدين. لا يزال من المهم للمقيمين الاستعداد بإمدادات الطوارئ وخطة الكوارث وطرق الهروب في حالة وقوع زلزال أو كارثة طبيعية أخرى.

2- إندونيسيا

إندونيسيا

تتعرض إندونيسيا لزلازل تزيد قوتها عن 6.0 درجة كل عام تقريبًا، مما يجعلها واحدة من أكثر الدول عرضة للزلازل في العالم. وفي عام 2018، هزت تسعة زلازل بقوة أكبر من 6.0 البلاد، مما أدى إلى مقتل الآلاف. نظرًا لموقعها على حزام النار في المحيط الهادئ، فإن إندونيسيا معرضة أيضًا للنشاط البركاني والجفاف والفيضانات وأمواج تسونامي.

3- الصين

الصين

وللصين تاريخ طويل من الزلازل المدمرة التي أودت بحياة الآلاف . وفي عام 2008، ضرب زلزال بقوة 7.9 درجة مقاطعة سيتشوان وخلف أكثر من 87 ألف شخص بين قتيل ومفقود. لقد كان الزلزال الثامن عشر الأكثر دموية على الإطلاق.

هناك العديد من الأسباب التي تجعل الصين عرضة للزلازل. وهي تقع فوق العديد من الصفائح التكتونية النشطة التي تتحرك باستمرار وتطحن ضد بعضها البعض، مما يشكل ضغطًا على الأرض الموجودة أسفلها. بالإضافة إلى ذلك، يوجد في الصين العديد من المناطق الجبلية المعرضة للانهيارات الأرضية والاضطرابات الجيولوجية الأخرى، والتي يمكن أن تؤدي إلى حدوث زلازل في المناطق المجاورة.

4- الفلبين

الفلبين

ونظرًا لموقعها على طول حزام النار في المحيط الهادئ، تعد الفلبين واحدة من أكثر الدول عرضة للزلازل في العالم. ونظرًا لجغرافيتها الجبلية، يمكن أن تؤدي الزلازل أيضًا إلى حدوث انهيارات أرضية مميتة . وبالإضافة إلى ذلك، فإن الأعاصير والعواصف الاستوائية شائعة. وبسبب هذه الكوارث الطبيعية المتكررة والشديدة، يتخذ العديد من الأشخاص الذين يعيشون في الفلبين خطوات لضمان سلامتهم من خلال بناء هياكل قوية.

5- إيران

إيران

وتعد إيران واحدة من أكثر الدول عرضة للزلازل في العالم، ولها تاريخ من الزلازل المدمرة التي أودت بحياة الآلاف من الأشخاص على مر السنين. نظرًا لموقعها على طول حدود الصفائح وخطوط الصدع ، تواجه إيران وتيرة عالية من النشاط الزلزالي، مما يؤدي إلى تضاريس وعرة ومباني غير مستقرة.

وكان أحد أسوأ الزلازل التي ضربت إيران في مقاطعة جيلان. أودى هذا الزلزال الذي وقع عام 1990 بحياة أكثر من 40 ألف شخص. وعلى الرغم من هذه المأساة الرهيبة، لا يزال الإيرانيون يعيشون في هذا البلد الجميل لأنهم يعرفون كيفية الاستعداد للكوارث الطبيعية مثل الزلازل.

6- تركيا

تركيا

وتقع تركيا في شبه جزيرة الأناضول بين البلقان وأوروبا الشرقية، وتتعرض بشكل متكرر لنشاط زلزالي بسبب موقعها بالقرب من العديد من خطوط الصدع الرئيسية. تقع بين الصفيحة الأوراسية والصفائح الأفريقية والعربية، ويتعرض جزء كبير من البلاد لمستوى معين من الهزات كل عام. ولا يزال الكثير من الناس يختارون العيش في تركيا، دون أن يردعهم هذا الخطر، منجذبين إلى ثقافتها الغنية ومناظرها الطبيعية الجميلة.

7- بيرو

بيرو

تقع بيرو في قلب “حزام النار” وتتعرض بانتظام لهزات صغيرة بالإضافة إلى زلازل متوسطة وكبيرة. يمكن أن تسبب هذه الزلازل أضرارًا كبيرة للمباني والبنية التحتية، مما يعرض الأرواح للخطر. تأخذ هذه الدولة هذه الأنواع من الكوارث على محمل الجد، وتجري تدريبات على الزلازل على مستوى البلاد للمساعدة في منع الخسائر في الأرواح.

8- الولايات المتحدة الأمريكية

الولايات المتحدة الأمريكية

للوهلة الأولى قد تبدو الولايات المتحدة مرشحاً غير محتمل لأن تصبح واحدة من أكثر دول العالم تعرضاً للزلازل. بعد كل شيء، فهي لا تقع في منطقة معرضة تقليديا للزلازل. ومع ذلك، فإن ما يجعل الولايات المتحدة عرضة للزلازل هو مشهدها الجيولوجي الفريد.

أحد العوامل الرئيسية التي تساهم في ارتفاع مخاطر الزلازل في الولايات المتحدة هو موقعها على طول العديد من خطوط الصدع الرئيسية، بما في ذلك صدع سان أندرياس وصدع نيو مدريد. وتمتد خطوط الصدع النشطة للغاية هذه عبر جزء كبير من الجزء الغربي من البلاد، مما يعرض ملايين الأشخاص للخطر.

هناك عامل رئيسي آخر يساهم في ارتفاع مخاطر الزلازل في الولايات المتحدة وهو ارتفاع عدد سكانها. يبلغ إجمالي عدد سكان الولايات المتحدة أكثر من 300 مليون نسمة، وهي واحدة من أعلى معدلات السكان في العالم. وهذا يعني أنه حتى الزلازل الصغيرة نسبيًا يمكن أن تسبب أضرارًا كبيرة وخسائر في الأرواح ، وذلك بسبب العدد الكبير من الأشخاص المتضررين منها.

9- إيطاليا

إيطاليا

مع المناظر الطبيعية التي تتكون من سلاسل جبلية وعرة ، وبراكين غير نشطة ، وسهول ساحلية، تعد إيطاليا عرضة للنشاط الزلزالي بسبب موقعها على خطوط الصدع المتعددة. وهي الصفيحة الأوراسية، ويحيط بها صفيحة بحر إيجه، والصفيحة الأدرياتيكية، وصفيحة الأناضول.

من بين الزلازل الأكثر تدميراً التي ضربت إيطاليا زلزال ميسينا عام 1908، الذي أودى بحياة أكثر من 75000 شخص، وزلزال إيربينيا عام 1980، الذي أسفر عن مقتل أكثر من 2400 شخص. وعلى الرغم من هذه الأحداث المأساوية، لا يزال الإيطاليون يعيشون ويعملون في المناطق المعرضة لخطر الزلازل في المستقبل.

10- المكسيك

المكسيك

مثل العديد من البلدان الواقعة على طول حزام النار في المحيط الهادئ، فإن المكسيك معرضة للنشاط الزلزالي المنتظم. ولحسن الحظ، تطبق الدولة قوانين بناء وإجراءات طوارئ صارمة لتقليل الأضرار أثناء وقوع زلزال أو كارثة طبيعية أخرى. ولكن لا يزال من المهم بالنسبة للمقيمين مساعدة مجتمعاتهم على البقاء مستعدة من خلال المشاركة في التدريبات، والحفاظ على إمدادات الطوارئ في متناول اليد، ومعرفة ما يجب فعله في حالة وقوع زلزال.

شاهد أيضًا:

5 مشاريع مربحة وسهلة التنفيذ
أفضل 10 مشاريع مؤثرة في مجال التكنولوجيا
5 مشاريع عملاقة أنجزتها تركيا بـ 2023
أكبر 5 مشاريع طاقة في إفريقيا خلال 10 سنوات