السبت, أبريل 13, 2024

أكثر5 لدول انتاجاً للزعفران في العالم

يعتبر الزعفران واحدًا من أغلى التوابل وأكثرها قيمة على مستوى العالم. وبالإضافة إلى استخدامه الشائع في المأكولات، كما يجد الزعفران تطبيقات واسعة في مجال صناعة الأدوية، مما يجعله منتجًا له أحد أكبر الأسواق العالمية، وتتمثل تجارة الزعفران في إحدى أكثر التجارات الدولية ربحيةً للدول المصدرة له.

بالإضافة إلى الدول التي كانت تزرع الزعفران في الماضي، بدأت اليوم العديد من الدول حول العالم في زراعة الزعفران لتعزيز مكانتها كمصدر للزعفران في السوق العالمي، وتحقيق مكاسب اقتصادية، وتظل إيران الرائدة كأكبر منتج للزعفران على مستوى العالم.

أكثر الدول انتاجاً للزعفران

العوامل المؤثرة على جودة الزعفران:

تلعب تأثيرات عدة دورًا في جودة الزعفران، حيث يتميز إنتاجه في المناطق الباردة بجودة عالية، وتكون المناطق الباردة أكثر فعالية في تحسين جودة الزعفران، وتظهر الزعفران مقاومة عالية في البيئات الباردة والطقس البارد، وينمو بصورة جيدة في درجات حرارة تصل إلى 40 درجة مئوية تحت الصفر. بفضل قدرته على استهلاك كميات قليلة من الماء، يكون زراعة الزعفران مناسبة في المناطق الجافة وذات الحاجة المحدودة للمياه، وتتمتع إيران، بوصفها أكبر منتج ومصدر للزعفران، بالمناخ المناسب لزراعته.

تُعتبر طريقة التخزين بعد الحصاد أمرًا حيويًا للحفاظ على جودة الزعفران، حيث يفضل تجنب التعرض للضوء والرطوبة، وتخزينه في أوعية زجاجية، ويؤكد الحرص الشديد على هذه النقاط على تسويق زعفران عالي الجودة.

يتميز الزعفران الإيراني بجودته العالية، وذلك بفضل الظروف المناخية والتربة الخصبة في إيران، والحرص على تخزينه بعد الحصاد، ويجب تجنب الزعفران من التعرض للضوء والرطوبة، ويفضل وضعه في أوعية زجاجية، لضمان المحافظة على نكهته وجودته العالية.

ترتيب الدول في إنتاج الزعفران:

التسلسل الدولة الوزن قيمته بالريال الايراني قيمته ب الدولار
1 اسبانیا 235,903.00 11,311,227,362,999 325,649,983
2 هونغ كونغ 63,909.00 3,359,962,393,790 96,478,726
3 الإمارات 61,668.00 3,091,822,941,671 89,471,139
4 افغانستان 14,551.00 789,119,337,089 22,748,350
5 الصين 7,810.00 410,845,110,449 12,128,760

يظهر الزعفران بوصفه واحدًا من أغلى التوابل في العالم، والذي يحظى بشهرة واسعة في عدة قطاعات، بدءًا من الطهي وصولاً إلى صناعة الأدوية. تعتبر تجارة الزعفران من بين أكثر التجارات العالمية ربحية، حيث تسهم الدول المنتجة في تعزيز اقتصادها من خلال تصدير هذه السلعة الفاخرة.

تظهر العديد من العوامل التي تؤثر في جودة الزعفران، منها الظروف المناخية والتربة، ويعتبر حرص الدول المنتجة على تخزين الزعفران بعد الحصاد أمرًا أساسيًا للحفاظ على جودته. إن الزعفران الإيراني يبرز بفضل مناخ إيران الخصب والحرص على تخزينه بعناية، مما يضمن الحفاظ على نكهته الفريدة وجودته العالية.