الخميس, يوليو 25, 2024

أهم 10 توقعات اقتصادية لعام 2024

يعتقد العديد من المحللين أن عام 2024 سيكون عامًا حاسمًا للتغيير في عدة سياسات اقتصادية، خاصة مع توقعات خفض أسعار الفائدة والتأثيرات الواسعة المتوقعة لذلك، فما هي الآفاق الاقتصادية الرئيسية المتوقعة للعام الجديد؟

نائب رئيس قسم الاقتصاد العالمي في شركة S&P Global قد حدد عشرة توقعات اقتصادية يعتبرها الأهم خلال عام 2024، وقد نشرها في تقرير على موقع المؤسسة، وفيما يلي ملخص لهذه التوقعات:

أهم 10 توقعات اقتصادية لعام 2024:

  1. اعتدال التضخم

محللو S&P Global Market Intelligence يتوقعون أن يشهد التضخم العالمي اعتدالًا في العام 2024، حيث من المتوقع أن يصل معدل تضخم أسعار المستهلك إلى 4.7%. يُعتبر هذا الرقم انخفاضًا مقارنة بالمعدل المتوقع في عام 2023 الذي يقدر بنحو 5.6%، والذروة التي وصل إليها في عام 2022 بنسبة 7.6%.

  1. انخفاض النمو في أميركا الشمالية وأوروبا الغربية

من المتوقع أن يشهد النمو الاقتصادي انخفاضًا في أميركا الشمالية وأوروبا الغربية، وهذا يتماشى مع الهدف من إعادة التضخم إلى مستوياته الطبيعية المستهدفة. يُتوقع أن تكون معدلات نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي السنوي أضعف في جميع المناطق الكبرى في عام 2024 مقارنة بالعام 2023.

على مستوى عالمي، من المتوقع أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي السنوي بوتيرة أبطأ في العام 2024، حيث يُقدر بنحو 2.3% مقارنة بنسبة تقدر بحوالي 2.7% في عام 2023. يُتوقع أن تسهم بعض المناطق مثل منطقة آسيا والمحيط الهادئ في تجنب الانخفاضات العالمية في النمو الاقتصادي.

  1. تعافي اقتصاد الصين

من المتوقع أن يشهد اقتصاد البر الرئيسي للصين عملية تعافٍ مدعومة، حيث سيتم دعمه بمزيد من التكيف، مما يؤدي إلى تحسن تدريجي في ثقة القطاع الخاص، بالإضافة إلى توقعات بالخروج من ركود سوق الإسكان، وتشير التوقعات إلى نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي السنوي في البر الرئيسي للصين بنسبة 4.7٪ في العام 2024، وهو انخفاض عن المستوى المتوقع البالغ 5.4٪ في عام 2023.

  1. خفض أسعار الفائدة في الاقتصادات المتقدمة بداية من منتصف السنة

من المتوقع أن يتم خفض أسعار الفائدة في الاقتصادات المتقدمة بداية من منتصف العام، مع الثقة في أن معدلات التضخم في أسعار المستهلك ستتراجع إلى المستوى المستهدف. ومن المتوقع أيضًا حدوث تغيرات في السياسة النقدية منتصف عام 2024، حيث ستبدأ تخفيضات أسعار الفائدة بمجرد أن تتبدد المخاوف بشأن السعر الأساسي وتخف حدتها.

10 توقعات اقتصادية لعام 2024
  1. ستبدأ الأسواق الناشئة في وقت مبكر في تخفيف القيود

من المتوقع أن تبدأ الأسواق الناشئة في تخفيف القيود في وقت مبكر، حيث شددت البنوك المركزية، التي بدأت بتنفيذ سياسات التيسير النقدي بشكل عام، سياساتها النقدية في وقت مبكر نسبيًا. يهدف هذا الإجراء إلى الحفاظ على مستويات التضخم في ظل توقعات بالاستقرار، حيث انخفضت معدلات التضخم نسبيًا بسرعة، وفي الوقت نفسه لا تظهر ظروف سوق العمل انضغاطًا بشكل عام.

بدأت دورات التخفيف بالفعل في بعض الدول مثل تشيلي والبرازيل وبيرو، حيث تستجيب السياسات النقدية لتحسن الظروف الاقتصادية والتخفيف التدريجي من القيود لتعزيز نمو الاقتصادات الناشئة، ومن المتوقع أن يستمر ذلك في الفترة المقبلة، مع تخفيض أسعار الفائدة أيضًا توقعات المكسيك في النصف الأول من عام 2024.

  1. انخفاض قيمة الدولا الأميركي

من المتوقع أن يشهد الدولار الأميركي انخفاضًا في قيمته، وسيتم تعزيز هذا الانخفاض من خلال تباطؤ نسبي في النمو الاقتصادي الحقيقي في الولايات المتحدة ومعدلات التضخم، بالإضافة إلى العبء المتزايد من عجز الحساب الجاري الذي يمثل نسبة مرتفعة من الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة بشكل غير مستدام، من المتوقع أن يرتفع الين الياباني مقابل الدولار الأميركي بشكل أقوى من العديد من نظرائه خلال العام 2024، مع الاختلاف المتوقع في السياسة النقدية وتأثير ذلك على قيمة العملات.

  1. استمرار التحديات المالية المعيقة للنمو

من المتوقع أن تستمر التحديات المالية في تعطيل نمو الاقتصاد، ومن المتوقع أن يكون لتأثير ارتفاع أسعار الفائدة وتراجع سريع لتأثير التدابير الداعمة المرتبطة بجائحة كوفيد-19 تأثيرًا كبيرًا على قدرة خدمة الديون في العام 2024.

من المرجح أن يزيد ذلك من مستويات القروض الغير مؤمنة في معظم المناطق، مما يدفع البنوك إلى اتخاذ مواقف أكثر حذرًا تجاه الإقراض، مع فرض ضمانات أكثر قيمة وتقييدات على منح الائتمان للعملاء ذوي جودة أدنى. من المتوقع أن يكون نمو الائتمان أقل من المعدل المتوقع في معظم الدول، مما يقلل من وتيرة النمو الاقتصادي.

  1. انخفاض أسعار المنازل السكنية.. ولا يزال أمام أوروبا المزيد لتقطعه

من المتوقع أن تستمر شروط الائتمان الصارمة وارتفاع تكاليف الاقتراض في خفض أسعار المنازل السكنية بسرعة وشدة في العام 2024، وما زال هناك المزيد من التصحيحات المتوقعة في أوروبا وغيرها من الأسواق العقارية، يختلف حجم التصحيح بين الاقتصادات، حيث تتأثر بالاختلالات التوازنية المتراكمة في كل سوق عقاري خلال العقد الماضي، بالإضافة إلى فترات تثبيت معدلات الفائدة الرهن العقاري.

  1. تأثير الانتخابات والعوامل الجيوسياسية

سيظل للعوامل الجيوسياسية تأثير هام ومهم للغاية، حيث تحدد الانتخابات جدول أعمال العديد من الاقتصادات الناشئة الرئيسية مثل الهند وإندونيسيا في الربيع، والمكسيك في منتصف العام، بالإضافة إلى انتخابات البرلمان الأوروبي المقررة في يونيو (حزيران). يثير الريبة حول نتيجة الانتخابات الأميركية أيضًا مخاوف، ومن المرجح أن تكون لهذه الآثار عواقب سلبية على الآفاق الاقتصادية.

10. تحول الطاقة يدعم النمو في الولايات المتحدة وكندا

تشير التوقعات إلى أن تحول الطاقة سيعزز النمو في الولايات المتحدة وكندا. يتمثل هذا التحول في تأثير قوانين مثل قانون الاستثمار في البنية التحتية والوظائف، وقانون الحد من التضخم، اللذان يدعمان مشاريع الطاقة الخضراء في الولايات المتحدة.

في كندا، بدأت المبادرات المناخية بالفعل ويتم تنفيذها بنجاح، كما أن هناك مشاريع جديدة مماثلة في مراحل التخطيط أو قيد الإنشاء، مما يدل على التزام البلدين بتعزيز الاستدامة وتطوير الطاقة النظيفة.