الخميس, يونيو 20, 2024

السعودية تستعين بالأقمار الصناعية لمراقبة تقدم المشاريع

أبرمت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية “كاكست” مُذكرة تفاهم مع هيئة كفاءة الإنفاق والمشروعات الحكومية؛ حيث يهدف هذا الاتفاق إلى تعزيز التعاون في مجال تقديم الحلول التقنية المتقدمة، بما في ذلك الصور الفضائية وتقنيات الاستشعار عن بعد وأنظمة تحديد المواقع والاستفادة من صور الأقمار الصناعية، كما سيتيح هذا التعاون تحسين مراقبة تقدم المشاريع وتعزيز الكفاءة في استخدام التقنيات الحديثة مثل الذكاء الاصطناعي والأمن السيبراني لجعل الإنفاق الحكومي أكثر أمانًا وكفاءة.

كما جاء في الاتفاق، ستقدم “كاكست” دعمًا علميًا وتقنيًا للأبحاث والدراسات التي تنفذها هيئة كفاءة الإنفاق والمشروعات الحكومية، والتي تتعلق بأعمالها وأنشطتها، بما في ذلك تنفيذ المشاريع الوطنية، حيث تُعتبر “كاكست” مختبرًا وطنيًا في المملكة العربية السعودية، وتمتلك خبرات علمية وبنية تحتية متكاملة في مجال التكنولوجيا والعلوم.

السعودية تستعين بالأقمار الصناعية لمراقبة تقدم المشاريع

وستسهم هذه الشراكة بين “كاكست” وهيئة كفاءة الإنفاق والمشروعات الحكومية بشكل كبير في تعزيز التعاون للاستفادة من مخرجات المعاهد والمراكز البحثية في مجال تحسين كفاءة الإنفاق وتطويره؛ سيتم ذلك من خلال تطبيق تقنيات الذكاء الاصطناعي والأمن السيبراني وتطوير حلول تقنية مبتكرة، وهذا سيعزز الجهود المشتركة لزيادة الكفاءة والأمان في إدارة الموارد وتنفيذ المشاريع الحكومية بطرق أكثر كفاءة وشفافية.

وتعكس هذه الشراكة التزام المملكة العربية السعودية بتعزيز التقنية والابتكار في مجال الخدمات الحكومية، فمن خلال الاستفادة من الصور الفضائية وتقنيات الاستشعار عن بعد وأنظمة تحديد المواقع، ستتمكن الحكومة من متابعة تقدم مشاريعها بشكل أفضل وتحليل البيانات الجغرافية بدقة عالية، كما سيتيح للمملكة استخدام التقنيات الحديثة والحلول المبتكرة لتطوير الخدمات الحكومية وتحسين تجربة المواطنين.