الأحد, يونيو 23, 2024

العطل الذي تسبب بتوقف “فيسبوك” كبدهم خسائر قدرت بـ 19 ملير دولار

شهد مستخدمو موقع التواصل الاجتماعي الشهير “فيسبوك” وتطبيق “إنستغرام” توقفاً غير متوقع يوم الثلاثاء الماضي، نتيجة لعطل فني استمر لمدة ساعة تقريبًا، ما تسبب في خسارة مالية ضخمة لشركة “ميتا” المالكة للمنصتين.

وأفادت وسائل الإعلام بأن العطل تسبب في توقف خدمات فيسبوك وإنستغرام، وحتى تطبيق ماسنجر الخاص بالشركة، مما أدى إلى صعوبات في تسجيل الدخول وفقدان الاتصال بالحسابات الشخصية. وتضررت خدمات شركة “ميتا”، وتراجعت قيمتها السوقية بمقدار 19.296 مليار دولار.

كما وتجاوزت المشكلة حدود الولايات المتحدة، حيث شملت المملكة المتحدة وأجزاء من أوروبا والصين وأستراليا والمكسيك ومصر. وبالرغم من أن الخدمات بدأت بالعودة تدريجياً، إلا أن المستخدمين في مختلف أنحاء العالم واجهوا تحديات في إعادة الدخول إلى حساباتهم وتحديث محتواهم.

وتأثرت قيمة سهم شركة “ميتا” بانخفاض يقدر بـ 1.54%، مما أدى إلى خسارة إجمالية تقدر بـ 19.296 مليار دولار من القيمة السوقية للشركة، التي تقدر بـ 1.253 تريليون دولار. يُشار إلى أن التقارير الأولية تفيد بأن مشكلة الانقطاع تأثرت بمئات الآلاف من المستخدمين في الولايات المتحدة وأوروبا والصين وغيرها من البلدان.