الأربعاء, أبريل 17, 2024

تسلا تكشف خسائرها بعد الهجوم على مصنع ألمانيا

خرجت مجموعة من المتظاهرين، يُطلقون على أنفسهم اسم “مجموعة البركان”، يوم الثلاثاء، واقتحموا مصنع تسلا الألماني بدون كهرباء، مما تسبب في أضرار تقدر الشركة بمليار دولار، كما تأثر أكثر من 60 ألف ساكن في براندنبورغ وأجزاء من برلين بسبب اشتعال النيران في عمود كهربائي عالي الجهد بالقرب من المصنع.

وفي بيان أُرسل إلى وسائل الإعلام، قالت المجموعة إن هدفها هو “تدمير مصنع جيجا فاكتوري والتخلص من الفاشيين التكنولوجيين” مثل إيلون ماسك، مُعتبرًا خطوة نحو التحرر من “النظام الأبوي”.

أُدرجت خسائر شركة تسلا الاقتصادية من توقف الإنتاج بمئات الملايين من اليورو، حيث لا يمكن بناء حوالي 1000 مركبة يوميًا في المصنع، والذي يُعتبر الأول لتسلا في أوروبا، يُصنع طراز Y الكروس أوفر لمعظم الأسواق الأوروبية.

تسلا

تتطلب الحالة الطارئة الحفاظ على المحطة الفرعية المحلية متصلة بالشبكة الكهربائية، ولكن الهجوم أدى إلى قطع الخطوط بين الصاري والمحطة الفرعية، مما أدى إلى فشل أنظمة النسخ الاحتياطي.

ستعود الخدمات الكهربائية إلى منازلهم، ومن المتوقع أن يستغرق الأمر عدة أيام حتى يتم إصلاح الضرر من قبل مشغل الشبكة المحلية.

وأوضح تيريج للصحفيين أنهم لا يتوقعون استئناف الإنتاج هذا الأسبوع، ولا يُعرف الكثير عن المخربين الصغار، الذين يُعتبرون “أغبى الإرهابيين البيئيين على وجه الأرض”، ولم يتم اعتقالهم حتى الآن.

تبدو طريقتهم تكرارية حيث يستهدفون مرة واحدة كل عام أو عامين مواقع نائية، ويشعلون النار في الكابلات الإلكترونية التي تتحكم في الاتصالات والقطارات ومصانع التصنيع.

أكدت الرابطة الفيدرالية لحماية البنية التحتية الحيوية (BSKI) في ألمانيا أن هذه الأهداف ليست أكثر من بطيء، ولم يتم اتخاذ الإجراءات الكافية لحمايتها.

وقال هانز فالتر بوريس، نائب رئيس BSKI، لإذاعة راديو برلين براندنبورغ الإقليمية يوم الثلاثاء: “نحن بحاجة إلى حماية هذه الأشياء بشكل كامل مثلما نفعل مع المنشآت العسكرية”، واقترح استخدام طائرات بدون طيار لمراقبتها.

شاهد أيضاً:

أكبر 5 بنوك في العالم من حيث حجم الأصول
مشاريع عملاقة أنجزتها تركيا بـ 2023
مدير Spotify المالي يترك منصبه بعد تسريح 1500 موظف
خطوات استخراج تأشيرات مهنية فورية في السعودية