الجمعة, يوليو 12, 2024

تعرف على أكثر الدول في العالم انتاجاً للبوتاس

أصبح الأمن الغذائي واحد من أهم التحديات التي تواجه العالم، حيث يلعب البوتاس دوراً لا غنى عنه في تعزيز إنتاج المحاصيل وزيادة كفاءة الزراعة، وتعتبر الدول الرائدة في إنتاج البوتاس أساسية لضمان استدامة إمدادات الغذاء العالمية، حيث تُشكل قاعدة أساسية لتحقيق الاكتفاء الذاتي في الزراعة،

وتبرز خمس دول على الساحة العالمية بإنتاجها الكبير للبوتاس، مما يجسد قوتها وتأثيرها العالمي في هذا القطاع الحيوي، وسنستكشف في هذا المقال دور هذه الدول الخمس في إنتاج البوتاس، وكيفية تأثيرها على الديناميكيات العالمية للزراعة والأمن الغذائي.

أكثر 5 دول في العالم انتاجاً للبوتاس:

1- كندا إنتاج المناجم: (16 مليون طن متري)

تتصدر كندا قائمة أكبر دول البوتاس من حيث الإنتاج وتعد الدولة أكبر منتج للبوتاس في العالم، حيث ينمو إنتاج البوتاس بمقدار 180 ألف طن متري في عام 2022 مقارنة بمستويات الإنتاج في عام 2021.

وتأتي شركة Nutrien (تداول على بورصة تورونتو: NTR، وعلى بورصة نيويورك: NTR) كأكبر شركة للبوتاسيوم في العالم، وتقع مقرها في مقاطعة ساسكاتشوان الكندية، ونشأت Nutrien عام 2018 من اندماج بين شركتين رائدتين في مجال المغذيات الزراعية، وهما شركة بوتاش في ساسكاتشوان وأجريوم، وجلب هذا الاندماج معه “عملاقًا زراعيًا عالميًا” والذي يُقدّر قيمته الآن بأكثر من 38 مليار دولار أمريكي.

2- الصين إنتاج المناجم: (6 مليون طن متري)

ينتج في الصين، حوالي 6 مليون طن متري من المواد الخام في المناجم، وفي عام 2022، بقي إنتاج البوتاس ثابتًا دون أي نمو ملحوظ مقارنة بعام 2021، ومع ذلك، قفزت الصين إلى المرتبة الثانية في قائمة أكبر الدول المنتجة للبوتاس، بسبب انخفاض الإنتاج في روسيا وبيلاروسيا.

وتعتبر البوتاس مادة حيوية للغاية بالنسبة للصين، حيث تُعتبر أكبر مستهلك للأسمدة في العالم، حيث تمثل حوالي 20% من استهلاك البوتاس عالميًا، ويفوق الطلب المحلي في الصين على المعروض المحلي من البوتاس، مما يجعل البلاد تعتمد بشكل كبير على واردات البوتاس، خاصة عندما يتعلق الأمر بالبوتاس الكلوريد.

أكثر 5 دول في العالم انتاجاً للبوتاس

3- روسيا إنتاج المناجم: (5 مليون طن متري)

سجلت روسيا في عام 2022، إنتاجًا بلغ 5 ملايين طن متري من البوتاس، وهو انخفاض بنسبة 45٪ مقارنة بالعام السابق، حيث كان الإنتاج في العام السابق 9.1 مليون طن متري، حيث تعتبر شركة Uralkali الشركة الرائدة في إنتاج البوتاس في روسيا، وتمتلك خمس مناجم وسبعة مصانع لمعالجة وتجهيز الخام، وقبل الحرب، كانت تمثل حوالي 20٪ من الإمدادات العالمية للبوتاس.

وردًا على الغزو الروسي لأوكرانيا، فرض الاتحاد الأوروبي حصصًا لاستيراد البوتاس من روسيا، في حين فرضت الولايات المتحدة عقوبات على شركات محددة مما قلل من واردات البوتاس، وردت روسيا بتعليق صادرات الأسمدة إلى الدول التي اعتبرتها غير ودية، وفي عام 2022، استمرت روسيا في صادراتها إلى الصين والهند وبعض الدول في أفريقيا وأمريكا الجنوبية، ولكن كانت الصادرات أقل بنحو 30٪ مقارنة بعام 2021، حسبما أشارت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية.

وفي نهاية عام 2022، خفف الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة قيودهما على واردات الأسمدة الروسية استجابةً للمخاوف المتزايدة بشأن انعدام الأمن الغذائي العالمي، ومع ذلك، حددت روسيا حصصًا لصادرات الأسمدة حتى مايو/أيار 2023 في محاولة لحماية مستويات العرض المحلي، وفي سبتمبر/أيلول فرضت رسومًا بنسبة 7٪ على منتجات الأسمدة.

4- بيلاروسيا إنتاج المناجم: (3 مليون طن متري)

انخفض إنتاج البوتاس في بيلاروسيا بنسبة 61 بالمائة تقريبًا عن مستويات 2021 ليصل إلى إجمالي 3 ملايين طن متري في عام 2022، وقبل الغزو الروسي لأوكرانيا، كان الإنتاج من الدولة الواقعة في أوروبا الشرقية في مسار تصاعدي منذ عام 2016، وتعد بيلاروسكالي أكبر مشغل للصناعة في البلاد، مع ستة مناجم وأربعة مصانع المعالجة.

وكان دعم بيلاروسيا للحرب التي شنتها روسيا مع أوكرانيا سبباً في وضع صناعة البوتاس لديها في نفس المأزق الذي تعرضت له صناعتها الأخرى، و”في يناير 2022، ألغت حكومة ليتوانيا، بسبب مخاوف تتعلق بالأمن القومي، عقد النقل بالسكك الحديدية الذي سمح للمنتج الذي تديره الدولة في بيلاروسيا بشحن البوتاس من ميناء كلايبيدا على بحر البلطيق، وهو مرفق التصدير البحري الوحيد لديها”، وتنص هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية، وجاء ذلك في أعقاب فرض عقوبات اقتصادية على بيلاروسيا في عام 2021 من قبل الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، والتي حظرت استيراد البوتاس.

5- ألمانيا إنتاج المناجم: (2.8 مليون طن متري)

على الرغم من أن ألمانيا أنتجت 3 ملايين طن متري من البوتاس في عام 2019، إلا أن الإنتاج انخفض قليلاً منذ ذلك الحين ووصل إلى حوالي 2.8 مليون طن متري من المادة في كل من عامي 2021 و2022، وK+S (ETR: SDF ) هي إحدى شركات مناجم البوتاس الرائدة في ألمانيا و لديها عدد من المشاريع، حيث تقوم بتشغيل ستة مناجم في ثلاث مناطق في البلاد.

شاهد أيضاً:

أكبر 5 بنوك في العالم من حيث حجم الأصول
مشاريع عملاقة أنجزتها تركيا بـ 2023
مدير Spotify المالي يترك منصبه بعد تسريح 1500 موظف
خطوات استخراج تأشيرات مهنية فورية في السعودية