الخميس, يونيو 20, 2024

جيش العاطلين عن العمل في إسرائيل يزيد 11 ألف شخص خلال يناير

شهدت إسرائيل ارتفاعًا في معدل البطالة بمقدار 11 ألف شخص في يناير 2024، وذلك وفقًا لتقارير مكتب الإحصاء المركزي الإسرائيلي، حيث بلغت نسبة البطالة 3.4% مقارنة بنسبة 3.1% في ديسمبر 2023، ومع ذلك، عند استخدام تعريف أوسع للبطالة يشمل الذين تأثروا بالحرب وحصلوا على إجازة غير مدفوعة الأجر، يبدو أن سوق العمل يواجه تحديات إضافية.

ووفقًا لموقع “كالكاليست”، يبدو أن معدل البطالة الحالي في إسرائيل، الذي بلغ 3.4% في يناير 2024، ليس مؤشرًا دقيقًا على الوضع الفعلي لسوق العمل، ويتساوى هذا الرقم مع معدل البطالة الكلاسيكي في سبتمبر قبل الحرب، الذي بلغ أيضًا 3.4%، ويرجع هذا الأمر إلى أن معدل البطالة الكلاسيكي لا يرصد الوضع بالكامل، حيث لا يشمل الحالات الوسيطة مثل العمال المؤقتين الذين قد يتم إبعادهم عن سوق العمل بسبب تأثيرات الحرب.

وفي يناير 2024، قل عدد الأشخاص الذين كانوا في إجازة غير مدفوعة الأجر أو متغيبين عن العمل إلى 215000، وهو انخفاض من 272000 في ديسمبر 2023 ومن 365000 في نوفمبر 2023، ومن بين هؤلاء، كان 37% يؤدون الخدمة الاحتياطية في جيش الاحتلال.

بطالة

شاهد أيضاً: أرقام تاريخية لتجارة الإمارات الخارجية غير النفطية في 2023

ويذكر أن تم تسجيل انخفاض في معدل البطالة الواسع من 7.5% (341 ألف عاطل عن العمل) في ديسمبر إلى 6.3% (284 ألفاً) في يناير، وفي أكتوبر، الشهر الأول من الحرب، ارتفع معدل البطالة الموسع إلى 10.4%، لكن الرقم لا يزال أعلى بكثير من سبتمبر/ أيلول، عندما بلغ 4.2% (192 ألفا من العاطلين عن العمل).

وعلى الجانب الآخر، شهدنا انخفاضًا في معدل البطالة، بما في ذلك الأشخاص الذين تغيبوا مؤقتًا عن العمل طوال الأسبوع السابق للمسح لأسباب اقتصادية، من 6.1% (272 ألف شخص) في ديسمبر إلى 4.8% (215 ألف شخص) في يناير.

وتلك الإحصائية تشمل عدد العاطلين عن العمل التقليديين والأشخاص الذين يتلقون إعانات البطالة، وتعتبر هذه الإحصائية مرجعاً أساسياً يوليه وزارة الخزانة أقصى اهتمام في الظروف الاقتصادية الصعبة، ونظرًا لذلك، يمكن النظر إلى الانخفاض الحاصل كعودة إلى الوضع الطبيعي، مما يظهر تحسنًا ملموسًا في الوضع الاقتصادي.

بطالة

ويواصل معدل التوظيف، الذي يمثل النسبة المئوية لجميع العمال الذين تبلغ أعمارهم 15 عامًا فما فوق باستثناء أولئك الذين تغيبوا عن العمل في الأسبوع الماضي، ارتفاعه من 58.9% في ديسمبر إلى 59.5% في يناير، ويقترب هذا الرقم تدريجيًا من مستواه في سبتمبر قبل الحرب والذي بلغ 61.1%.

وسجل عدد الوظائف الشاغرة في الاقتصاد ارتفاعًا ملحوظًا من 107.6 ألف وظيفة في ديسمبر إلى 126.4 ألف وظيفة شاغرة في يناير، ويُعد هذا الرقم هو الأعلى منذ إبريل 2023، حيث بلغ في ذلك الوقت 127.3 ألف وظيفة.

شاهد أيضاً: 

أكبر 5 بنوك في العالم من حيث حجم الأصول
مشاريع عملاقة أنجزتها تركيا بـ 2023
مدير Spotify المالي يترك منصبه بعد تسريح 1500 موظف
خطوات استخراج تأشيرات مهنية فورية في السعودية