الخميس, أبريل 18, 2024

ديون إسرائيل تقفز لأكثر من 299 مليار دولار بسبب “طوفان الأقصى”

توقع المحاسب العام لوزارة المالية الإسرائيلية، يالي روتنبرغ، أن تزيد نسبة الدين العام في إسرائيل إلى 62.1% من الناتج المحلي الإجمالي لعام 2023 نتيجة لتداعيات الحرب على قطاع غزة. كانت التوقعات تشير إلى تراجع بنسبة 1% إلى 59% قبل عملية طوفان الأقصى التي شنتها المقاومة الفلسطينية.

تأتي هذه التوقعات بسبب الأضرار الاقتصادية الناجمة عن الحرب، والتي أثرت بالفعل على الاقتصاد الإسرائيلي. يُتوقع أن تستمر نسبة الدين إلى الناتج المحلي في الارتفاع خلال 2024، مما يثير تساؤلات حول مدى ارتفاعها.

من المهم أن يتم تضييق العجز المالي لتحقيق تحسن في الوضع، ولكن وفقًا لموازنة 2024، يتوقع أن يرتفع العجز إلى 6.6%. يُعتبر استقرار الوضع وتحقيق التعافي الاقتصادي قبل عام 2025 أمرًا صعبًا في ظل الظروف الحالية.

توقع الاقتصاديين في وزارة المالية الإسرائيلية، بقيادة شموئيل أبرامسون، انكماش اقتصاد إسرائيل بنسبة 1.5% إذا استمرت الحرب على قطاع غزة حتى نهاية العام الحالي. كانت توقعات سابقة كانت تشير إلى نمو بنسبة 2.7% لعام 2024 قبل بدء الحرب.

تفترض السيناريوهات الأساسية أن تنتهي الحرب في فبراير/شباط المقبل، وفي هذا السياق، يتوقع أبرامسون نمو الناتج المحلي الإسرائيلي بنسبة 1.6% خلال العام الحالي، مع انكماش في نصيب الفرد. ويفترض أن تستمر الحرب على قطاع غزة لمدة 5 أشهر حتى فبراير/شباط القادم وفقًا للسيناريو الأساسي.

شاهد أيضاً:
مشاريع عملاقة أنجزتها تركيا بـ 2023
مدير Spotify المالي يترك منصبه بعد تسريح 1500 موظف
خطوات استخراج تأشيرات مهنية فورية في السعودية