الخميس, يوليو 25, 2024

سياسة «الفيدرالي الأميركي» تُشعل صعود الدولار

حقق الدولار الأمريكي يوم الجمعة أعلى مستوى له في ثمانية أسابيع مقابل الين الياباني، متجاوزًا 159 ينًا، واستقر بالقرب من أعلى مستوى له في خمسة أسابيع أمام الجنيه الإسترليني، في ظل اختلاف النهج بين مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي وبنوك مركزية أخرى التي تميل إلى خفض الفائدة.

وشهد مؤشر الدولار ارتفاعًا بنسبة 0.41% الليلة الماضية، مما عوض خسائر الأسبوع، عقب الخفض الثاني على التوالي لسعر الفائدة من جانب البنك الوطني السويسري وتلميحات بنك إنجلترا نحو خفض الفائدة في أغسطس المقبل.

وفي المقابل، ظل الين في موقف دفاعي بعد قرار بنك اليابان الأسبوع الماضي بتأجيل تخفيض برنامج شراء السندات حتى اجتماعه في يوليو.

وبناءً على طلب من وزارة المالية اليابانية، أنفق بنك اليابان نحو 9.8 تريليون ين (61.64 مليار دولار) لدعم العملة اليابانية التي وصلت لأدنى مستوى لها منذ 34 عامًا عند 160.245 ين للدولار في 29 أبريل.

وبسبب ذلك، أضافت وزارة الخزانة الأمريكية أمس الخميس اليابان إلى قائمة الدول التي تراقبها بشأن احتمال تصنيفها كدولة تتلاعب بالعملة، والتي تضم الصين أيضًا.

سياسة «الفيدرالي الأميركي» تُشعل صعود الدولار

تراجع الدولار في أحدث التعاملات بنسبة 0.04% إلى 158.875 ين، بعد أن كان قد وصل في وقت سابق إلى 159.12 ين، كما استقر الدولار عند 0.8909 فرنك سويسري، بعد ارتفاعه بنسبة 0.78% الليلة الماضية.

وتراجع مؤشر الدولار بنسبة 0.09% إلى 105.54، متجهاً نحو إنهاء الأسبوع على استقرار بعد أسبوعين من المكاسب المتتالية، وارتفع الجنيه الإسترليني بنسبة 0.05% إلى 1.26635 دولار، مقتربًا من مستوى 1.2655 دولار الذي سجله أمس، وهو الأدنى منذ 17 مايو. وأبقى بنك إنجلترا أسعار الفائدة دون تغيير، إلا أن بعض صناع السياسة أشاروا إلى أن قرار عدم التخفيض كان “متوازناً بشكل جيد”.

كما صعد اليورو بنسبة 0.17% إلى 1.07198 دولار، معوضًا جزءًا من تراجعه بنسبة 0.39% يوم أمس. وكان البنك المركزي الأوروبي قد بدأ دورة خفض أسعار الفائدة في وقت سابق من هذا الشهر.

وأبقى مجلس الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة الأمريكية دون تغيير في اجتماعه في يونيو، وقلص التوقعات السابقة لثلاثة تخفيضات بواقع 25 نقطة أساس لكل منها إلى تخفيض واحد فقط، رغم تباطؤ التضخم وتراجع قوة سوق العمل.