الأحد, يونيو 23, 2024

مبيعات سلسلة ماكدونالدز تتراجع عالمياً بسبب حملات المقاطعة

شهدت شركة ماكدونالدز الأمريكية فشلاً في تحقيق هدف مبيعاتها الرئيسي، حيث تراجعت المبيعات بسبب حملة مقاطعة قام بها بعض العملاء نتيجة “دعمها الملحوظ” لإسرائيل في الصراع على قطاع غزة.

أعلنت الشركة عن أول خسارة فصلية في المبيعات منذ ما يقرب من أربع سنوات، وذلك بسبب ضعف النمو في الأسواق الدولية، ولاسيما في مناطق الشرق الأوسط وآسيا.

رئيس الشركة السابق أقر بتأثير الصراع في غزة على المبيعات، وألقى باللوم على “المعلومات المضللة”.

انخفضت أسهم الشركة بنسبة تقريبية 4 في المئة بعد إعلان نتائج المبيعات.

تعد ماكدونالدز واحدة من العديد من الشركات الغربية التي تعرضت لمقاطعة واحتجاجات بسبب دعمها المزعوم لإسرائيل، وقد أثرت هذه المقاطعة على أصحاب الامتياز في البلدان ذات الأغلبية المسلمة.

تعتمد شركة ماكدونالدز على نظام منح الامتياز لشركات أخرى، حيث تمتلك وتدير آلاف الشركات المستقلة متاجر الشركة حول العالم.

ماكدونلدز

رئيس الشركة أكد أن الحرب في غزة أثرت بشكل كبير على الأداء في الأسواق الخارجية، وتوقع أن لا يكون هناك تحسن كبير في هذه الأسواق طالما استمرت الحرب.

بالرغم من هذه الظروف، سجلت المبيعات نمواً في الولايات المتحدة بفضل تضخم الأسعار، لكن النمو كان أقل مما كان متوقعاً، حيث طلب العملاء كميات أقل من الطعام واختاروا عناصر أرخص في القائمة.

من الجدير بالذكر أن شركة ستاربكس أيضاً خفضت توقعات مبيعاتها السنوية جزئياً بسبب انخفاض عدد العملاء في الشرق الأوسط.

تعهدت إدارة ماكدونالدز بمراعاة العائلات والمجتمعات المتضررة من الصراع في المنطقة، مما يشير إلى جهودها لتخفيف الآثار السلبية للصراع على مستوى المجتمعات المتأثرة.

شاهد أيضاً: 

مايكروسوفت تستحوذ على مزرعة “قرع” في ويسكونسن مقابل 76 مليون دولار
أكبر 10 شركات تكنولوجيا من حيث القيمة السوقية 2024
أبرز 10 شركات ربحية لعام 2023