السبت, أبريل 13, 2024

محكمة أمريكية تُبطل حزمة تعويضات إيلون ماسك البالغة 56 مليار دولار

قررت قاضية أمريكية في ولاية ديلاوير إلغاء حزمة التعويضات والمكافآت البالغة 55 مليار دولار التي كان من المقرر منحها لإيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، وتمت هذه القرارات بعد دعوى قضائية قام بها أحد المساهمين الذي اعتبر أن هذه الحزمة كانت مفرطة في قيمتها.

ووفقًا للحكم، يتعين على شركة تسلا، تقديم اقتراح لحزمة جديدة إلى إيلون ماسك، مع إمكانية الاستئناف إذا رغبوا في ذلك، وبالإضافة إلى ذلك، يُشدد الحكم على أن شطرًا كبيرًا من ثروة ماسك، والتي تأتي أساسًا من حصصه في شركة تسلا، قد أصبحت معلقة في الوقت الحالي.

وأعربت القاضية كاثلين سان.ج. ماكورميك في قرارها بالمحكمة العليا: “توضح النتائج النهائية أن إيلون ماسك كان يدير عمليات الشركة بشكل ذاتي، مع ضبطه لسرعة واتجاه هذه العمليات وفقًا لرغباته الشخصية، ونتيجة لذلك، تم التحصل على مبلغ غير عادل، مما يدفع المدعي في هذا الدعوى القضائية إلى المطالبة بإعادة هذا المبلغ.”

وأشارت القاضية إلى عدم قدوم تسلا بتبريرات كافية لتبرير كيفية تحديد المبلغ المحدد في خطة التعويضات، كما ألمحت إلى وجود علاقة وثيقة بين إيلون ماسك وأعضاء مجلس الإدارة، مما جعلهم غير قادرين على العمل بشكل مستقل.

وكتبت ماكورميك في تقريرها: “ظهرت عيوب ونقائص في العملية التي أدت إلى الموافقة على خطة التعويضات، وكان هناك ارتباط وثيق بين إيلون ماسك والأفراد المكلفين بالتفاوض نيابة عن الشركة.”

إيلون ماسك يخسر 55 مليار دولار بعد إلغاء حزمة مكافآته من تسلا

وتعود هذه القضية لفترة تزيد على عام، حين رفع ريتشارد تورنيتا، مساهم في تسلا، دعوى قضائية ضد الشركة وإيلون ماسك بسبب خطة الأجور الضخمة لعام 2018، وادعى تورنيتا في ذلك الوقت أن هذه الخطة “تتجاوز حدود المعقول”، وأشار أيضًا إلى تأثير ماسك على قرار مجلس الإدارة بخصوص الخطة، نتيجة لعلاقاته الشخصية الوثيقة مع أعضاء المجلس، بما في ذلك شقيقه.

وردت شركة تسلا في ذلك الوقت على الاتهامات بقولها إن خطة التعويضات كانت ضرورية لجعل إيلون ماسك يكرس اهتمامه وتركيزه لصالح تقدم الشركة؛ حيث استفاد المساهمون، بما في ذلك ريتشارد تورنيتا، من قيادته لها، وفي أعقاب صدور الحكم، رد ماسك بسرعة على منصة إكس، قائلاً: “حذارِ أن تقوموا بتأسيس شركاتكم في ولاية ديلاوير”.

وإيلون ماسك لا يتلقى أي راتب من شركة تسلا، حيث تمت محاورة حزمة التعويضات حول سلسلة من الأهداف المتعلقة بالنمو المالي للشركة، والتي وُضِعَت أساسًا في عام 2018، وتشمل هذه الحزمة، على وجه الخصوص، منحة لمدة عشر سنوات تتألف من 12 شريحة من خيارات الأسهم، ويتم منح هذه الأسهم عند تحقيق تسلا لأهداف محددة، ووفقًا لتصريحات تسلا، فإن جميع هذه الأهداف تم تحقيقها في عام 2023، وبمجرد تحقيق كل مرحلة، يحصل إيلون ماسك على أسهم تُعادل 1% من قيمة الأسهم القائمة في وقت منح الأسهم.

ووفقًا لمؤشر بلومبرج لثروات المليارديرات، تصل قيمة ثروة إيلون ماسك إلى حوالي 204 مليار دولار أمريكي، حيث يعزى معظم هذه الثروة إلى حصصه في شركة تسلا، وكان ماسك قد أعلن مؤخرًا عن رغبته في الحصول على نسبة أكبر من السيطرة في الشركة، معربًا عن رغبته في التحكم في 25% من حقوق الأصوات، وحاليًا، يمتلك ماسك نسبة 13% من أسهم تسلا، بعد أن كان يمتلك نسبة 22% في وقت سابق قبل أن يقوم ببيع بعض الأسهم لتمويل شراء منصة تويتر وتحويلها إلى إكس.

شاهد أيضاً:

تعرف على اهم السلع التى تصدرها مصر لمختلف دول العالم
البنك المركزي السعودي: توفير 3 آلاف وظيفة بقطاع التقنية المالية منذ بداية عام 2023
3 عوامل يمكن أن تؤدي إلى انخفاض أسعار الغاز الطبيعي في أوروبا
روسيا تعتزم إنتاج 14 ألف سيارة كهربائية في وقت قياسي