الأربعاء, يوليو 24, 2024

3 أمور عليك معرفتها قبل بدء أي مشروع تجاري

يكمن النجاح في الإعداد الجيد والفهم العميق للتحديات والفرص التي قد تواجهك في رحلتك، عندما يتعلق الأمر بالانطلاق في مجال ريادة الأعمال، إن إطلاق أي مشروع تجاري ليس مجرد خطوة، بل هو تحول حياتي يتطلب تخطيطاً دقيقاً وفهماً شاملاً للعديد من الجوانب، لهذا السبب، يعتبر أمر أساسي تسليط الضوء على “أمور عليك معرفتها قبل بدء أي مشروع تجاري”.

3 أمور عليك معرفتها قبل بدء أي مشروع تجاري:

  • ابحث عن تخصصك

قبل أن تؤسس ماليكا هولاواي وكالتها للاتصالات “مجموعة ماليكا الرسمية”، قامت ببناء مصادر دخل متعددة من خلال كتابة المقالات، والتدقيق، وتدريب العاملين المستقلين، والتسويق لنفسها للعلامات التجارية، أدركت فيما بعد أن كل نشاط قامت به يشير إلى أنها ماهرة في فنون التواصل.

وقالت هولاواي في عام 2018: “كل ما قمت به في ذلك الوقت وكل ما أقوم به حاليًا في عملي يتركز حول فن التواصل”، وفي الحقيقة، تركز عملها الحالي على تعليم الآخرين حول مجال خبرتها، حيث تقوم بمرافقة أصحاب الشركات الصغيرة لعرض خبراتهم من خلال ورش العمل، وتحولهم إلى سفراء للعلامات التجارية، أو حتى مساعدتهم في إنشاء دورات تدريب عبر الإنترنت.

  • توصل إلى إستراتيجية تسويق واضحة

ينصح رولندر بالتمسك بإستراتيجية تسويق واضحة وعدم التوقف عن جهود الترويج للشركة، يشير إلى أن القيام بجهود تسويقية لا تقل عن عدة ساعات أسبوعياً يمثل أمراً حيوياً لضمان استمرار نجاح الأعمال، ويعزو ذلك إلى تجربته السابقة حيث فقد العديد من العملاء في المرة الأولى التي توقف فيها عن التسويق، واضطر إلى القضاء على عدة ساعات يومياً للحصول على عملاء جدد.

ويؤكد رولندر على أهمية التسويق بشكل متواصل، حيث يبرز أن بناء العلاقات مع العملاء يمكن أن يتطلب وقتًا طويلاً، قد يمتد إلى أسابيع أو حتى شهور قبل أن يبدأ العملاء في الشراء، يشدد على أن استمرارية الجهود التسويقية تلعب دوراً حاسماً في تحقيق النجاح وبناء قاعدة عملاء قوية.

شاهد أيضاً: 6 خطوات كي تصبح انفلونسر ناجح ومشهور

3 أمور عليك معرفتها قبل بدء أي مشروع تجاري
  • لا تستسلم

مؤسسا شركة “ماوي بريوينغ”، التي حازت على جائزة “بيبول أوف ذا يير” عام 2017، غاريت وميلاني ماريرو، يربطان نجاحهما بعزمهما على عدم الاستسلام.

وفي الأيام الأولى لتأسيس الشركة، واجه الاثنان تحديات عدة، حيث قررا استثمار أموالهما الخاصة في هذا المشروع، ورغم صعوبات البداية، إلا أن عزيمتهما لم تنكسر، واستمروا في المضي قدمًا، وفي تصريحه، قال غاريت: “كاد هذا الوضع أن يتحول إلى معركة، ولكننا كافحنا بشدة لضمان تحقيق النجاح”.

وتجسد قصة نجاحهما فلسفة عدم الاستسلام والتصميم على التغلب على الصعاب، وتعكس قصة “ماوي بريوينغ” أهمية الإصرار والتفاؤل في مواجهة التحديات، وكيف يمكن للتصميم والإصرار أن يؤديا إلى النجاح رغم الظروف الصعبة.

شاهد أيضًا:

أكبر 5 بنوك في العالم من حيث حجم الأصول
مشاريع عملاقة أنجزتها تركيا بـ 2023
مدير Spotify المالي يترك منصبه بعد تسريح 1500 موظف
خطوات استخراج تأشيرات مهنية فورية في السعودية