الأربعاء, أبريل 17, 2024

تعرف على الـ 3 دول التي ترفض الدولار الأمريكي بشكل كامل

يعتبر الدولار الأمريكي واحداً من أهم العملات في النظام المالي العالمي، حيث يُستخدم كعملة رئيسية للتجارة الدولية وكذلك كعملة احتياطية لدى الكثير من الدول، ومع ذلك، هناك بعض الدول التي تتخذ مواقف مختلفة تجاه الدولار الأمريكي، مُفضلةً استخدام عملات أخرى أو تجنبًا للاعتماد الكبير على الدولار، حيث تُعَزَّز هذه الدول الغير معتمدة على الدولار سياساتها الاقتصادية والنقدية استخدام العملات البديلة وتقليل الاعتماد على الدولار الأمريكي، وتلك السياسات قد تكون مرتبطة بعوامل اقتصادية أو سياسية، مما يجسد تحولات معقدة في النظام النقدي العالمي ودور الدولار الأمريكي فيه.

شاهد أيضاً: أفضل 10 مشاريع مؤثرة في مجال التكنولوجيا

الدول التي رفضت الدولار الأمريكي بشكل كامل:

1- كوبا

كوبا هي إحدى الدول التي رفضت الدولار الأمريكي بالكامل، بسبب التوترات السياسية بين الولايات المتحدة وكوبا، فرضت الحكومة الكوبية قيودًا صارمة على استخدام الدولار الأمريكي داخل البلاد، وبدلاً من ذلك، لدى كوبا عملتها الخاصة، تسمى البيزو الكوبي (CUP)، وهي العملة الأساسية المستخدمة في المعاملات اليومية، وقد سمحت هذه الخطوة لكوبا بمزيد من السيطرة على اقتصادها وتقليل اعتمادها على الدولار الأمريكي.

2- كوريا الشمالية

كوريا الشمالية هي دولة أخرى رفضت الدولار الأمريكي بالكامل، وفرضت الدولة المعزولة لوائح صارمة على العملات الأجنبية، بما في ذلك الدولار الأمريكي، كما تسيطر الحكومة بشدة على سعر الصرف وتقيد استخدام العملات الأجنبية داخل البلاد.

والوون الكوري الشمالي (KPW) هو العملة القانونية الوحيدة في كوريا الشمالية، ويمنع منعا باتا استخدام أي عملة أخرى، وتأتي هذه السياسة في إطار جهود الحكومة للحفاظ على سيطرتها على اقتصادها والحد من النفوذ الأجنبي.

3- إيران

إيران أيضاً من بين الدول التي رفضت الدولار الأمريكي بشكل كامل، ودفعت العقوبات الأمريكية ضد إيران الحكومة الإيرانية إلى تقليل اعتمادها على العملة الأمريكية، واتخذت إيران تدابير مختلفة لتشجيع استخدام العملات البديلة، مثل اليورو واليوان الصيني، في التجارة الدولية.

بالإضافة إلى ذلك، أبرمت إيران اتفاقيات مبادلة العملات مع دول أخرى لتجاوز الدولار الأمريكي في المعاملات المالية، وتهدف هذه الجهود إلى التخفيف من تأثير العقوبات الأمريكية والحفاظ على الاستقرار الاقتصادي.

الدولار الأمريكي

الدول التي رفضت الدولار الأمريكي بشكل جزئي:

1- السودان

السودان من الدول التي رفضت الدولار الأمريكي جزئيا. في عام 1992، أدخلت السلطات السودانية الجنيه السوداني (SDG) كعملة رسمية، ليحل محل الدينار السوداني، الذي كان مرتبطًا بالدولار الأمريكي.

وتهدف هذه الخطوة إلى تقليل الاعتماد على الدولار الأمريكي وتعزيز الاستقلال الاقتصادي، في حين أن الدولار الأمريكي لا يزال مقبولا في بعض المعاملات، فإن الجنيه السوداني هو العملة الأساسية المستخدمة في البلاد.

2- سوريا

سوريا هي دولة أخرى رفضت الدولار الأمريكي جزئيًا، والليرة السورية (SYP) هي العملة الرسمية لسوريا، وقد تم تداولها منذ عام 1919، وفي حين يتم قبول الدولار الأمريكي في بعض المعاملات، تظل الليرة السورية العملة الرئيسية المستخدمة في البلاد، وقد نفذت الحكومة السورية إجراءات للحد من تأثير العملات الأجنبية، بما فيها الدولار الأمريكي، للحفاظ على الاستقرار الاقتصادي.

3- شبه جزيرة القرم

هي المنطقة التي ضمتها روسيا في عام 2014، الدولار الأمريكي جزئيًا، وبعد الضم، أصبح الروبل الروسي (RUB) العملة الرسمية في شبه جزيرة القرم، وتم التخلص التدريجي من الهريفنيا الأوكرانية، التي كانت تستخدم في السابق، ولم يعد الدولار الأمريكي مقبولا على نطاق واسع، وكان الهدف من التحول إلى الروبل الروسي هو مواءمة النظام المالي في شبه جزيرة القرم مع النظام المالي في روسيا، كجزء من عملية التكامل السياسي.

أسباب رفض الدول للدولار الأمريكي

أسباب رفض الدول للدولار:

هناك عدة أسباب وراء اختيار بعض الدول عدم قبول الدولار الأمريكي كشكل من أشكال العملة، وغالباً ما تعود جذور هذه الأسباب إلى عوامل سياسية واقتصادية واستراتيجية، ودعونا نستكشف بعض الأسباب الرئيسية وراء هذا القرار:

  • العوامل السياسية والعقوبات الأمريكية:

أحد الأسباب الرئيسية لرفض الدولار الأمريكي هو سياسي، ربما كانت علاقات بعض الدول مع الولايات المتحدة متوترة أو تعرضت لعقوبات اقتصادية، وقد ترى هذه الدول أن قبول الدولار الأمريكي علامة على الاعتماد على الولايات المتحدة، وقد تختار النأي بنفسها عن طريق استخدام عملات بديلة.

  • الرغبة في السيادة الاقتصادية :

سبب آخر لرفض الدولار الأمريكي هو الرغبة في السيادة الاقتصادية، وقد تعتقد بعض الدول أن الاعتماد على الدولار الأمريكي كعملة احتياطية عالمية يمنح الولايات المتحدة قدرًا كبيرًا من السيطرة على اقتصادها.

وتهدف هذه البلدان إلى تأكيد استقلالها والحفاظ على سيطرتها على سياساتها النقدية، على سبيل المثال، تعمل الصين بنشاط على الترويج لعملتها، اليوان، كبديل للدولار الأمريكي في التجارة الدولية لتقليل اعتمادها على الولايات المتحدة.

  • تقليص الاعتماد على الولايات المتحدة :

ترفض العديد من الدول الدولار الأمريكي لتقليل اعتمادها على الولايات المتحدة، ومن خلال تنويع ممتلكاتها من العملات وقبول عملات أخرى، تهدف هذه البلدان إلى التخفيف من المخاطر المرتبطة بالتقلبات في سعر صرف الدولار الأمريكي والاضطرابات المحتملة في الاقتصاد الأمريكي.

شاهد أيضاً:

أكبر 5 بنوك في العالم من حيث حجم الأصول
5 مشاريع عملاقة أنجزتها تركيا بـ 2023
مدير Spotify المالي يترك منصبه بعد تسريح 1500 موظف
خطوات استخراج تأشيرات مهنية فورية في السعودية