الأربعاء, يوليو 24, 2024

5 من السلع الأكثر تداولًا في العالم

تُتداول كميات هائلة من المنتجات حول العالم سنوياً، بقيم تُقدر بالتريليونات من الدولارات. تنتج وتصدر مختلف الدول نفس المنتجات لمشتريها يومياً، ولكن هناك بعض الدول التي تنتج وتصدر أكثر من منافسيها. في عام 2016، كانت أكثر السلع تداولًا في العالم هي السيارات، حيث بلغت نسبتها حوالي 4.9% من التجارة العالمية.

5 من السلع الأكثر تداولًا في العالم

1. السيارات

المركبات هي أكثر السلع تداولًا في العالم. في عام 2016، بلغت قيمة تداول السيارات حوالي 1.35 تريليون دولار من التجارة العالمية. كانت ألمانيا هي أكبر مصدّر للسيارات، حيث ساهمت بنحو 22% من المركبات المتداولة بتصدير سيارات تبلغ قيمتها 150 مليار دولار. صدرت اليابان سيارات تبلغ قيمتها 90.3 مليار دولار، في حين باعت الولايات المتحدة حوالي 8% من إجمالي السيارات المصدرة في العالم. صدرت كندا سيارات تبلغ قيمتها 48.8 مليار دولار، أي ما يعادل حوالي 7.3% من السيارات المصدرة، بينما صدرت كوريا الجنوبية منتجات بقيمة 37.4 مليار دولار. كما كانت الولايات المتحدة هي أكبر مستورد للمركبات في عام 2016، حيث استوردت سيارات بقيمة 173 مليار دولار، تلتها ألمانيا والمملكة المتحدة والصين.

السيارات

2. البترول المكرر

البترول المكرر، المعروف أيضًا باسم الوقود أو البنزين أو الديزل، كان ثاني أكثر المنتجات تداولًا في عام 2016. كانت الولايات المتحدة أكبر مصدّر للوقود (61.9 مليار دولار)، تليها روسيا (45.1 مليار دولار) وسنغافورة (35.5 مليار دولار). باعت هولندا حوالي 8.3% من إجمالي صادرات الوقود، في حين صدرت الهند بنزينًا بقيمة 25.4 مليار دولار. كانت الولايات المتحدة أكبر مستورد للوقود في عام 2016 (41.2 مليار دولار)، تليها سنغافورة (31.5 مليار دولار)، ثم هولندا. يُعتبر الوقود أكبر منتج تصدير للعديد من الدول، بما في ذلك جامايكا وكرواتيا وليتوانيا واليونان ولاتفيا.

البترول المكرر

3. الدائرة المتكاملة

الدوائر المتكاملة، المعروفة أيضًا بالشرائح أو الشبه موصلات، تعتبر أعلى المنتجات المصدّرة في الفلبين وماليزيا وسنغافورة وكوريا الجنوبية وهونغ كونغ. وكانت هونغ كونغ أكبر مصدّر للدوائر المتكاملة في عام 2016، حيث صدرت شرائح بقيمة 96.9 مليار دولار، تليها سنغافورة (65.5 مليار دولار) والصين (54.8 مليار دولار) وماليزيا. وكانت الصين أكبر مستورد للدوائر المتكاملة، حيث قامت بشراء بضائع بقيمة 128 مليار دولار، تليها هونغ كونغ التي باعت شرائح بقيمة 81.4 مليار دولار، وسنغافورة، والولايات المتحدة. وقد قامت كوريا الجنوبية بشراء دوائر متكاملة بقيمة 19.8 مليار دولار.

الدائرة المتكاملة

4. قطع السيارات

كانت قطع السيارات هي رابع أكثر المنتجات تداولًا في عام 2016. تُعتبر قطع السيارات هي الصادرات الرئيسية من مختلف الدول بما في ذلك البرتغال ورومانيا وبولندا والولايات المتحدة. بالإضافة إلى أنها أكبر مصدّر للسيارات، تعتبر ألمانيا أيضًا أكبر مصدر لقطع السيارات التي بلغت قيمتها 56.3 مليار دولار. كانت الولايات المتحدة واليابان والصين والمكسيك هي أهم الدول التجارية الأخرى. بالإضافة إلى كونها أكبر مستورد للسيارات، تعتبر الولايات المتحدة أيضًا أكبر مستورد لقطع السيارات. حيث قاموا بشراء قطع بقيمة 64.9 مليار دولار، تليهم ألمانيا (37.4 مليار دولار) وبعدهم الصين والمكسيك.

قطع السيارات

5. الحواسيب

تعد الصين هي أكبر منتج ومصدر للحواسيب. بتحكمها في أكثر من 44% من تجارة الحواسيب، صدرت الصين منتجات تبلغ قيمتها 136 مليار دولار في عام 2016. وتعتبر الولايات المتحدة (26.4 مليار دولار)، وهونغ كونغ (19.9 مليار دولار)، والمكسيك (21.2 مليار دولار)، وألمانيا (14.7 مليار دولار) كأبرز مصدري الحواسيب أيضًا. كما كانت التشيك (15.5 مليار دولار)، واليابان (15.5 مليار دولار)، وهونغ كونغ (22.2 مليار دولار)، وألمانيا (24.3 مليار دولار) أبرز المستوردين.

الحواسيب

في ختام هذا النظرة السريعة على أكثر المنتجات تداولًا في العالم، يظهر أن السيارات، والوقود المكرر، والدوائر المتكاملة، وقطع السيارات، والحواسيب يشكلون محور التجارة العالمية. تعكس هذه المنتجات التحولات في اقتصادات العديد من الدول وتأثير الابتكار التكنولوجي واعتماد السوق العالمي. في عالم يتسارع التطور فيه بسرعة، يظل التجارة العالمية وتداول هذه المنتجات الرئيسية هي محركات أساسية للاقتصادات والتطور الصناعي.

شاهد أيضاً:

أكبر 5 بنوك في العالم من حيث حجم الأصول
مشاريع عملاقة أنجزتها تركيا بـ 2023
مدير Spotify المالي يترك منصبه بعد تسريح 1500 موظف
خطوات استخراج تأشيرات مهنية فورية في السعودية